افضل أفكار المشاريع في 2020



افضل أفكار المشاريع في 2020
تهدف المملكة إلى زيادة مساهمة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 15 في المائة من الشركات الصغيرة والمتوسطة بحلول عام 2030
أكثر من 76.3 في المئة من الشباب السعودي يرون آفاق واعدة للعمل والتجارة داخل البلاد
على طول الطريق الى عام 2030، ستنمو فرص ريادة الأعمال عبر مجموعة واسعة من القطاعات ،
في مجال التكنولوجيا وحدها ، يتوقع أن تزيد الاستثمارات السنوية الإجمالية عشرة أضعاف من 50 مليون دولار في عام 2018 إلى 500 مليون دولار في عام 2025. لكن ما هي القطاعات التي ينبغي أن ينظر إليها رواد الأعمال؟
اليك اهم القطاعات الواعدة :
التكنولوجيا المالية
إن إطلاق بنك الرياض لصندوق بقيمة 100 مليون ريال سعودي (26.65 مليون دولار) لدعم شركات التكنولوجيا المالية في المملكة العربية السعودية (fintech) في أكتوبر 2019 يوضح مدى سرعة تحرك البلاد لإنشاء اقتصاد غير نقدي بحلول عام 2030.
تشمل الأحداث الرئيسية إطلاق الهيئة الداعمة Fintech Saudi ، وإضافة fintech إلى السجل التجاري ، وإنشاء هيئة النقد العربي السعودي صندوق تنظيمي للشركات الناشئة المحلية والعالمية لإجراء الاختبارات في بيئة حية خاضعة للإشراف.
ومن امثلة مشاريع التكنولوجيا المالية
منصات معالجة المدفوعات الالكترونية ، مثل الخدمات التي تقدمها Square و Ant Financial و Revolut و Stripe
تطبيقات تجارة الأسهم من Robinhood و TD Ameritrade و Schwab
أسواق الإقراض البديلة ، مثل Prosper و LendingClub و OnDeck
العملات المشفرة والنقد الرقمي ، مثال على ذلك هو عملة البيتكوين
تكنولوجيا Blockchain ، مثل Ethereum
شركات التأمين الرقمية التي تسعى إلى تحديث وتبسيط صناعة التأمين ، مع شركات مثل Lemonade و Oscar و Fabric
منصات وخدمات تحويل الأموال ، مثل : TransferWise و PayPal و Venmo
منصات التمويل الجماعي
مزودي القروض التجارية عبر الإنترنت مثل Lendio و Kabbage
شركات الأمن السيبراني المالية التي تسعى إلى حماية المؤسسات من غسل الأموال ، ومخاطر استرداد المدفوعات. والجرائم الإلكترونية ، مثل Forter و EverCompliant و CrowdStrike.

الرعاية الصحية
هناك تحول أساسي من الرعاية الممولة عبر القطاع العام إلى نموذج يجعل المرضى مسؤولين عن صحتهم.
ونظرًا لأن المملكة العربية السعودية تسعى إلى مكافحة السمنة وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة ، فقد بدأ تحول التركيز من المستشفيات إلى العيادات الخارجية. ينمو السوق بمعدل 12 بالمائة سنويًا ومن المتوقع أن يصل إلى 160 مليار دولار بحلول عام 2030.
توجد فجوات في منشآت التشخيص والعلاج، وتصنيع البدائل المحلية للأجهزة الطبية المستوردة ، حوالي 9 في المئة من السوق.
الاستثمارات الأخيرة تشير إلى قوة القطاع. جمع تطبيق حجز واستشارة الأطباء Sihatech مليون دولار ، في حين فازت منصة التشخيص Nala بمليون دولار من التمويل أيضا

يذخر القطاع بعشرات الفرص الاستثمارية , مثل : مراكز العلاج الطبيعي , الصيدليات الالكترونية , خدمات الرعاية الصحية المنزلية , مراكز الدايت , مبيعات المعدات الطبية المنزلية , البرامج الصحية على الراديو , إدارة النفايات الطبية , العيادات التخصصية , المختبرات الطبية , التطبيقات التشخيصية , المواقع الالكترونية للمعلومات الصحية , صناعة المستهلكات الطبية ,,,,,

تكونولوجيا التعليم
يقضي الشباب السعودي وقتًا كبيرًا عبر الإنترنت , في بلد يقترب فيه استخدام الهواتف المحمولة وانتشار الإنترنت من 100 في المائة.
يتحول الآن قطاع التعليم من النهج التقليدي المتمحور حول المعلم إلى التركيز على المتعلم ، ومن الواضح أن جذب الشركات الناشئة للتكنولوجيا التعليمية (edtech) واضح: يقدر السوق بمبلغ 237.1 مليون دولار بحلول عام 2023.
توسعت أكاديمية نون في السعودية ، و أغلقت أكبر جولة تمويل على الإطلاق من قبل شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا الحديثة بقيمة 8.6 مليون دولار العام الماضي ، من مدرسين و 30 طالباً في عام 2013 إلى 1.6 مليون طالبا في البلاد. تتوقع الآن أن تنمو إلى 50 مليون طالب ، عن طريق التوسع في أسواق أخرى
ستشمل أمثلة أفكار مشارع تكنولوجيا التعليم
منصات التعليم الالكترونية ، التدريب الافتراضي ، الفصول الدراسية الالكترونية ، تطبيقات تعليم الاطفال ،

الترفيه
يشهد الملايين على التحول رؤية المملكة نحو قطاع ترفيهي مزهر
تعتقد المملكة أنها يمكن أن تحتل مراتب متقدمة بين أفضل 10 وجهات ترفيهية عالمية.
تشمل خطط المرافق الترفيهية الجديدة 149 معرضًا فنيًا و 45 دور سينما و 18 مسرحاً و 27 مكانًا للألعاب الإلكترونية و 16 مركزًا ترفيهيًا عائليًا ودارًا للأوبرا.
ترغب الهيئة العامة للترفيه (GEA) في جذب استثمارات بقيمة 240 مليار ريال سعودي من شركات وفنانين محليين وعالميين.
الشركات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال والمواهب الإبداعية تغذي صناعة الترفيه في العديد من المجالات ، وبالتالي سيستفيد هذا القطاع من نصيب الأسد من هذه الاستثمارات”. ومن امثلتها
صناعة الأفلام , المتنزهات الترفيهية ومدن الالعاب المائية , اندية الكوميديا , اندية الرماية , مدن المغامرات , مراكز سباقات الميني فورملا او الكارتنج , اندية الشطرنج , مراكز البولينج , اندية البينت بول , القفز المظلي , رحلات الغوص, مراكز التزلج ……. والعديد من المفاهيم ذات الطابع الترفيهي

سياحة و سفر
تصدرت أخبار التأشيرات السياحية للمملكة العربية السعودية عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم. كانت تلك احد أكثر الخطوات جدية لإنعاش قطاع السفر والسياحة
تحتاج البلاد إلى حوالي 250 مليار ريال سعودي في استثمارات تجارية جديدة و 500,000 غرفة فندقية جديدة خلال العقد القادم. تهيئة المزارات السياحية وخدمات النقل والإرشاد السياحي , الفنادق , والشقق الفندقية , خدمات الليموزين وتأجير العربات , المنتجعات السياحية , المطاعم العائمة , مكاتب السفر والسياحة , خطوط الطيران , تطبيقات حجز الفنادق ,والرحلات , شركات حراسة السياح , خدمات تقسيط البرامج السياحية , تاجير المراكب والزوارق , تأجير البيوت المتنقلة ….. جميعها نماذج مشاريع ناجحة في قطع السفر والسياحة
إن قطاع السفر والسياحة هي “المحرك الرئيسي والمستفيد” من التغيير الاجتماعي في المملكة ونمو قطاع الترفيه

.