مشروع مدرسة خاصة


Picture10

متوسط رأس المال      درهم إماراتي
متوسط الأرباح السنوية متاح ضمن دراسة الجدوى وخطة العمل

يشهد التعليم الخاص نمواً متسارعاً في دول منطقة مجلس التعاون الخليجي وهو ما يمثل فرصة كبيرة للمستثمرين ومشغلي المدارس ويثير اهتمامهم ,, ومن المتوقع أن يرتفع حجم الإنفاق على قطاع التعليم الخاص والعام في مراحله من رياض الأطفال حتى المراحل الثانوية في منطقة الخليج من 36 مليار دولار أميركي تقريباً في العام 2010 ليتجاوز 60 مليار دولار أميركي عام 2020. ومع هذه الزيادة، يستطيع كل من القطاع الخاص والقطاع العام تأدية دور أساسي وحيوي في الإصلاحات التعليمية في المنطقة من خلال تقديم نماذج تعليمية مبتكرة وفعالة من ناحية الجودة والتكاليف.

اطلب الدراسة وخطة العملالخدمات المساندة لتأسيس الاعمال