إستجب للحياة بالعمل

إن ما يستحوذ على الانتباه هو ما يحدد العمل تماما ,, إن الاسلوب الضعيف او الجبان المتردد في عيش الحياة يولد القصور والكسل والفشل والإحباط ,, إن كثيرا من الناس يفشلون فقط لأنهم يخشون إرتكاب خطأ ما , أو يعتقدون ان ما يتخيلونه لا يمكن ان يصبح حقيقة ,, إن كل الاعمال التجارية العظيمة من حولنا كانت غير قابلة للتحقيق لو أن اصحابها رددو لا فرصة للنجاح ,, ان الكسل او التردد هو موقف ذهني مأساوي لأن العالم يحتاج الى مايمكن ان يقدمه كل واحد منا.

الحظ الطيب يساند الشجاع ,,!! تذكر هذه الحقيقة النفسية , ان الحظ الطيب يساند الشجاع , يجب ان تتخيل في عقلك العالم الذي تريد ان تعيش فيه والمواقف التي ترغب في السيطرة عليها والمجد الذي ترغب في تحقيقه , يمكن تحقيق الافكار والمفاهيم الى واقع فقط اذا اقدمت على عمل شجاع الآن بتحرير قدراتك الغير محدودة.

إن التفكير القائم على التمني لن يجعل احلامك تصبح حقيقة واضحة,, تعلم هذا الدرس من التاريخ : من يتردد يضيع , يمكنك تذكر عشرات الأمثلة على مواقف في حياتك ترددت فيها وخسرت ولكن لن يكون عليك ان تخسر مرة اخرى أبدا … إذا تعلمت القيام بعمل شجاع وتجربة جريئة .

اذا اردت ان تكون حرا وتبني مستقبلك واستقلالك وثقتك التامة بنفسك يجب ان يتحكم تفكيرك في قيودك لا ان تتحكم قيودك في تفكيرك ,, تأمل حياتك للحظة … ماذا ترى ؟ هل ترى الفرص والسعادة والنجاح والإنجاز , ام ………….

اذا كان الخيار الثاني هو واقعك فإن حقيقة حياتك انك اعتبرت نفسك سجينا وهذا ما يجعلك سجينا بالفعل , بمجرد ان تعزم على ان تكون حرا ورئيسا لنفسك وتعلن انك سئمت وتعبت من السئم والتعب المستمر , فإنك ستتحفذ لإتخاذ الخطوات الضرورية نحو التحرر , الحقيقة انك ستظل حيث انت فقط طالما كنت تعتبر نفسك سجينا لظروفك والشئ المثير في هذا الامر هو أننا لسنا مضطرين لأن نكون بشرا خارقين حتى نستقل ونتحرر أو نبدأ أعمالنا الخاصة , ليس هناك حقا شيئا اسمه إنسان خارق او شخص عظيم بشكل مطلق ,, هناك فقط اشخاص عاديون قرروا ان يفعلو اشياء عظيمة , هؤلاء هم الاشخاص الذين تحفذهم دائما رغبة ملتهبة للتحرر لكي يعبرو عن امكانياتهم غير المحدودة انهم يواجهون مشكلاتهم ويتغلبون عليها واحدة تلو الاخرى حتى يحققو رغباتهم العميقة وبدلا من لوم الاخرين فإنهم يعملون على تغيير موقفهم واوضاعهم ….. طبق هذا على نفسك.

ان حريتك الشخصية ورغباتك الاكثر عمقا تنتظرك ولكن يجب عليك أولا ان تتخذ القرار وتحدد مطلبك. قانون التوقع !!! لقد اظهرت الدراسات النفسية مرارا وتكرارا ان السبب الرئيسي وراء نجاح اي شخص هو انه توقع تحقيق النجاح , الرياضيون الذين يحققون النجاح يتوقعون الفوز ورجال الاعمال الذين يحققون التطور والارباح يتوقعون الفوز ,, قال ارسطو ان ما تتوقعه هو ما ستجده , ان التوقعات تحكم حياتكم لذا من المطلوب تماما ان تتحكم في توقعاتك , اذا توقعت الافضل فستجذب الافضل , وعن طريق السماح لأنماط التفكير السلبي بأن تسيطر على حياتك فإنك تكتسب تلقائيا توقع النتائج السلبية , مرة اخرى توضح الدراسات ان اكثر من 90% من الناس لديهم توقعات سلبية وربما تجد صعوبة في تقبل هذا ولكن سبب اوضاعك المادية وعملك الحالي أيا كان هو توقعك أنت , لقد تمت برمجتك على هذا الوضع وعند هذه النقطة في الزمن تتبنى بدون وعي منك الشخصية التي انت عليها.

ان الافيال لديها غريزة تمكنها من التنبؤ بالموت وعندما تشعر بأن أجلها قد حان فإنها تبدأ رحلة نحو مقبرة الافيال ,, ومعظم الناس الفاشلين يفعلون نفس الشيء ,, ان الثقة التامة بالنفس يتم بنائها عبر التوقعات الايجابية , ويمكنك بناء توقعات ايجابية عندما تقتنع انك تملك القوى اللازمة لتحقيق هدفك والتغلب على اي عقبة تواجهك.

الكثير جدا من الناس لديهم انجذاب مغناطيسي للماضي , أنهم يحتفظون بالتذكارات والقصاصات والخطابات القديمة والأمور التافهة وعلى الرغم من أنه لا باس بهذا فإنك اذا كنت ترغب في تحقيق النجاح يجب ان يركز عقلك على المستقبل وليس على الماضي وبدلا من الاحتفاظ بتذكارات وتفاهات الماضي القديمة سيكون من الاكثر ايجابية بكثير ان تصنع سجلا للقصاصات يحتوي على صور الى ما ترغب في انجازه والوصول اليه وما ترغب في ان تكونه في المستقبل.

تطلع للمستقبل بالتوقعات .. ثم تصرف بحماس .. الحماس قوة محفزة فعالة جدا وأحد اعظم اسرار النجاح,, وهذا السر بداخلك هو الذي سيمكنك من انجاز اي شي تريده اذا اطلقته من خلال التفكير الفعال.

ان هامش الاختلاف في المهارة والقدرة والذكاء الفعلي بين هؤلاء الذين يحققون الانجازات والأعمال الناجحة واولئك الذين يفشلون هو فارق ضئيل للغاية بحق .. اذا تساوى شخصان في الكفائة فإن المفعم بالحماس منهما سيجد ان كفة الميزان ستميل لصالحه وحتى الشخص المتحمس صاحب القدرة الضعيفة نسبيا كثيرا ما يحقق النجاح فيما يفشل صاحب القدرة الاكثر تميزا والذي يفتقرر للحماس ,, عندما سئل ماك توين عن سر نجاحه اجاب قائلا لقد ولدت وانا اشعر بالحماس والاثارة ,, وقال توماس اديسون عندما يموت الانسان اذا استطاع توريث الحماس لإطفاله فإنه يكون قد ترك لهم ارثا ذا قيمة هائلة ,,في الواقع ان كل عمل او فكرة مشروع عظيم انما يمثل انتصارا لحماس شخص ما ,, وعندما تتوقع شيئا ايجابيا فإنك تجذب ما تتوقعه ايا كان من خلال قانون الجذب تماما كالمغناطيس ,, اعلم ان توقعاتك اليوم هي حياتك غدا ,, كون توقعات إيجابية ومشرفة قائمة على الثقة بالله الملك وتصرف بحماس الآن